تعريف المركز

     أقيم مركز الدعم التعليمي _ ماتيا شرقي القدس في العام 1999، و ذلك تحت إطار تطبيق قانون التربية الخاصة، وقد جاء المركز لتقديم الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة، في أطر المدارس العادية والخاصة. فكرة مركز ماتيا جاءت لتوفير الدعم التعليمي والعلاجي بذات الوقت، والتقليل من توجيه فئات ذوي الاحتياجات الخاصة إلى أطر المدارس الخاصة، إضافة إلى توفير مرونة قصوى لاستعمال موارد الدمج لتوسيع الخدمات المتنوعة وطرق العلاج في إطار برنامج الدمج تمشياً مع احتياجات الطالب المتغيرة.

       في بدايات ماتيا  شرقي القدس الأولى لم يتجاوز عد الساعات المقدمة للمدارس  الـ 275 ساعة موزعة على أربعة مدارس ابتدائية، وهي (مدرسة الصلعة، بيت حنينا للبنين، صور باهر للبنين ومدرسة السواحرة، في العام الثاني لتأسيس ماتيا زاد ملاك ماتيا إلى 500 ساعة موزعة بين تسع مدارس، أما اليوم إستطاع مركز ماتيا توزيع ساعات لجميع مدارس القدس الإبتدائية والإعدادية.

أما في المدارس الثانوية تتوفر اليوم ساعات تدعى (שיעורי עזר)، هذه الساعات توفر ما يقارب 3 ساعات أسبوعية للطالب في المدرسة الثانوية، من الشروط الواجب توفرها للطالب لكي يستحق هذه الساعات، أن يكون قد مر فحص نفسي أو تربوي، إضافة إلى انعقاد لجنة دمج مدرسية وتسجيل الطالب في برنامج שילובית. حيث يتم في بداية العام الدراسي عمل جرد لجميع الطلاب في المرحلة الثانوية من بعدها يتم اختيار الأسماء التي بحاجة إلى مساعدة في هذه المرحلة، ثم يتم تحضير قوائم وملفات خاصة لهؤلاء الطلاب، مع موافقات الأهل على تلقي أبناءهم المساعدة، بعدها يتم بعث الملف إلى الوزارة وبعد إتمام فحص الملفات يتم بعث ساعات للمدارس للعمل بها مع الطلاب. المواضيع التي يتم العمل بها تتم بناءاً على احتياجات الطلاب والمدرسة، من خلال نموذج يتم تعبئته بشكل فردي لكل طالب.

هناك حالات خاصة  لطلاب ذوو أمراض تحد من حضورهم للمدرسة، وتؤدي إلى تغيبهم أكثر من حوالي 30 يوم متواصل، يحق لهم اخذ 8 ساعات أسبوعية إذا وجدت تقارير تثبت وضعهم الصحي وتثبت تغيبهم وحاجتهم الماسة للمساعدة.

بالنسبة للطلاب الذين تعلموا في  الصفوف المطورة في المرحلة الإعدادية، ولديهم قرارات لجنة التنسيب ويتلخص تعريف الصعوبة الرئيسية لهؤلاء الطلاب بصعوبات تعلم كود (58) ، يحق لهم اخذ تعريف طالب (07) والذي يتلقى من خلاله مساعدة تعليمية حتى انتهاء المرحلة المدرسية الثانوية. يتم تعبئة نموذج بأسماء الطلاب، وإرفاق قرارات لجنة التنسيب الخاصة بكل طالب من خلال ملف يتم توقيعه من قبل إدارة المدرسة وتفتيش  التربية الخاصة، يتم بعثه إلى الوزارة حتى موعد 3011 من كل بداية عام دراسي.

تعد ماتيا طريقة الاتصال الرئيسية ما بين الوزارة والمدارس الثانوية، فجميع النماذج يجب توقيعها من قبل  مدير ماتيا ومفتش التربية الخاصة، وحفظ نموذج من كامل الملفات في المركز. ويتم بشكل مستمر في إطار ماتيا تطوير الخدمات اللازمة لذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال الخدمات والإرشادات المختلفة.

This post is also available in: الإنجليزية, العبرية

اضف رد